7 حيل تسويقية تستخدمها شركات منتجات التجميل لزيادة مبيعاتها

حتى أكثر المتسوقين ذكاءً قد تنطلي عليه هذه الحِيَل التي سنذكرها، فمن العبارات غير المفهومة إلى المنتجات المخصصة لجنس دون الآخر، يُظهِر المنتجون ذكاءً كبيراً.

يستخدم منتجو الشامبو وكريمات الوجه ومزيل رائحة التعرق هذه الحيل التسويقية لكي يجعلوك تشتري منتجاتهم، وبحسب مجموعة     (Which) المهتمة بحقوق المستهلك فإننا نستغرق عُشراً من الثانية فقط لكي نقرر فيما إذا كنا سوف نشتري منتجاً أم لا.

قامت مجموعة (Which) بالطلب من أربع خبراء في التسويق وعلم النفس أن يفحصوا ستةً من المنتجات الأساسية يومية الاستخدام، وذلك لكي يُسلّطوا الضوء على أهم الحيل التي يجب أن يتنبه إليها المتسوقون.

وتشمل المنتجات: مزيل رائحة التعرق من نيفيا وكريم (Miracle) من جارنييه والباقي في الصورة المرفقة رقم (1)

حيل في تغليف منتجات التجميل تستخدمها الشركات لزيادة مبيعاتها
صورة رقم (1)

وبحسب الخبراء فإن أهم الحيل هي:

1- إذا كان شخصٌ مشهورٌ يبيعها فسوف نشتريها:

يعتقد البعض أنَّ استخدام المشاهير في الإعلان (Celebrity endorsements) للمنتجات لا ينجح، لكنه في الواقع ناجح، حيث تستخدم العلامات التجارية منذ سنوات كثيرة مشاهيراً من الصف الأول للإعلان عن منتجاتها والترويج لها.

ومؤخراً أصبح المشاهير والخبراء يطلقون تشكيلة منتجاتهم الخاصة، مثل مُصفّف الشعر الشهير (Charles Worthington) الذي أطلق خط منتجات للعناية بالشعر تحمل اسمه.

ولكن يبقى السؤال لماذا ينجح الإعلان باستخدام المشاهير؟ بحسب خبراء مجموعة (?Which): فنحن أكثر ميلاً للثقة بالبشر- خصوصاً الأفراد المحبوبين والمحترمين- من الثقة بمجرد ادعاءات تطلقها الشركات.

2- التكرار يجعل الرسالة تلتصق في أذهاننا:

نحن نتخذ قرار الشراء بسرعة كبيرة جداً، وتستغل العلامات التجارية هذا الأمر لصالحها، بالإبقاء على التغليف بسيطاً، وتكرار كلمات أساسية لكي يجعلوا رسالتهم تلتصق بأذهاننا.

وعلى سبيل المثال: فشامبو دوف لإصلاح الشعر يذكر كلمة إصلاح خمس مرات على غلاف العبوة، لكي يضمن ترسخ الرسالة في ذهن المتلقي.

3- التغليف الزائد يجعل المنتجات تبدو أغلى ثمناً:

هل تستغرب وجود منتجات العناية الشخصية في عبوة بلاستيكية داخل علبة كرتونية، أو تغليف وتعبئة بعض المنتجات بأكثر من طبقة، مثلاً: العبوة البلاستيكية ملفوفةً بورق موضوعةً بعلبة كرتونية هي الأخرى مغلفةً بورق نايلون شفاف.

يقول خبراء مجموعة (Which) أن المُنتَج المُبَالغ في تغليفه يبدو أغلى ثمناً ويجعلنا نظن أن هذا المنتج طبي ومهم، ما يجعلنا نثق بالمنتج أكثر.

4-عواصم الموضة تعطي إنطباعاً بأن المنتج موثوق:

فقط اذكر أسماء مدن كباريس ولندن ونيويورك لكي تجعل العقل يفكر بالموضة والفخامة، ومن الشائع أن يستخدم المُسوِّقون هذا الأسلوب كما في صورة منتج تسبيل وتنعيم الشعر أدناه من ماركة (John Frieda) ، حيث كُتبَ على الغلاف الكرتوني والعبوة أسماء العواصم الثلاث الشهيرة للموضة.

عواصم الموضة تعطي إنطباعاً بأن المنتج موثوق

والعديد من منتجات تسمير البشرة اعتمدت نفس الأسلوب، فقد استخدمت أسماء مدن فرنسية شهيرة بشمسها يذهب إليها الناس لاكتساب السُّمرَة.

5- المنتجات التي تستهدف جنساً محدداً:

تحاول العلامات التجارية أن تسهل على زبائنها من الرجال والنساء عملية اختيار المنتجات التي تلائمهم، عبر تمييز هذه المنتجات وتسويقها استناداً إلى جنس محدد، وعلى سبيل المثال: توجد على عبوة شامبو (Head & Shoulders) للرجال صورة رجل يركب دراجة هوائية. وقد وجدت مجموعة (Which) بعض المنتجات التي تُبَاع في تغليف مميز لكل جنس، لكي تجعل قرار الشراء أسهل وأسرع.

والأمثلة كثيرة في هذا المجال، فترى على العديد من عبوات الشامبو كلمة للرجال أو للنساء، مع اختلاف لون العبوة في الحالتين. مثل شامبو كلير للرجل بلون أزرق داكن بينما عبوات شامبو كلير للنساء بلون أبيض والشركة تقول بأن الشامبو منتج خصيصاً للمرأة، وهذا ربما يعطي انطباعاً بأنه أفضل من باقي الشامبوهات غير المخصصة لجنس محدد.

لكي يتبين لكم الفارق بالصور من موقع الشركة الرسمي يمكنكم الإطلاع على تشكيلة منتجات شامبو كلير للرجال من هنا.

وتشكيلة منتجات شامبو كلير للنساء من هنا.

6- المنتجات الرخيصة غالباً ما تُقلَّد المنتجات الغالية:

هل لاحظت يوماً بأن منتجاً رخيصاً يبدو مشابهاً لمُنتَج غالي الثمن، حسناً هذه ليست مصادفة سعيدة، يقول خبراء مجموعة (Which) إن احتمال شرائنا لمنتج رخيص يشابه منتجاً غالياً أكبر، ربما لأننا نشعر بأننا نحصل على منتج مشابه في جودته للمنتج الأصلي.

للمهتمين في هذا الموضوع ننصحكم بقراءة هذا المقال: حيلة بسيطة في تغليف المنتجات تخدع المشترين.

7- إذا لم تفهم المصطلحات المكتوبة فهذا لأن ذلك مقصود:

المصطلحات التي تبدو فنية ومتخصصة من الممكن أن تكون مشجعة جداً للمشتري، وذلك لأنها تعطي انطباعاً بالكفاءة، فهي من الممكن أن تجعلنا نصدق بأن المنتج موثوق حتى عندما لا نفهم معاني هذه المصطلحات.

وعلى سبيل المثال: ترى على عبوة كريم جارنييه ميراكل عبارات من قبيل: (micro-peptides) والتي تترجم إلى العربية بـِ (الببتيدات الصغيرة) و (rapid-diffusion) والتي ترجمتها (سريع الانتشار)، والسؤال هنا: ما هو معنى هذه الكلمات الغريبة ..؟

يقول خبراء مجموعة (?Which) بأن الماركات تستخدم تعبيرات علمية وعبارات طنانة لتعزيز موثوقية المنتج، والذي بدوره من الممكن أن يُسهِّل علينا كمشترين تبرير دفع مزيد من المال لشرائه.

كريم جارنييه.jpg

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s