حالات واقعية لفشل الشركات في التسويق الدولي

مهما كانت الشركة كبيرة أو عريقة أو خبيرة في مجالها فهي ليست محصنة ضد الفشل، حتى عندما تنجح في سوق ما فهذا ليس بالضرورة ضماناً بأنها ستنجح في سوق آخر، فلكل سوق خصائصه، وكثيراً ما نقرأ عن تجارب النجاح للشركات ورجال الأعمال، ولكن في المقابل من المفيد على الإطلاع على التجارب الفاشلة، لما فيها من دروس من الممكن أن يستفيد منها رجل الأعمال والمدير والمُسوّق والقارئ المهتم، وتسلط الضوء على جوانب غفلت عنها هذه الشركات عندما فكرت بالتوسع في الأسواق الدولية.

في هذه التدوينة جمعنا لكم عدداً من أشهر الأمثلة على فشل الشركات في دخول أسواق دولية، أو في طرح منتجات ناجحة في بلدها لكنها في فشلت في أسواق بلدان أخرى، لأسباب متعددة سوف نوضحها مع كل حالة، وقد تعتبر هذه الأمثلة أمثلةً كلاسيكية في أدبيات التسويق، نظراً لشهرتها الواسعة بين مجمتع الباحثين والأكاديميين المختصين في التسويق وإدارة الأعمال الدولية.

وهذه الأمثلة تشمل شركات من قطاعات مختلفة وحالات الفشل في بلدان متعددة أيضاً، وإليكم هذه الأمثلة في الصور المرفقة:

1-

شركة فيليبس

2-

كوكا كولا اسبانيا

3-

فشل منتج بريطانيا

4-

بطاقات معايدة فرنسا

5-

فشل منتج تلميع الأرضيات في اليابان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s