تناقص أعداد السياح في تركيا نتيجة أحداث عام 2016

تلقى قطاع السياحة في تركيا ضربةً موجعةً في عام 2016 الذي يُعدُّ واحداً من أسوء الأعوام بالنسبة لقطاع السياحة التركي، وذلك نتيجةً للأحداث والاضطرابات التي مرَّت بها البلاد، من تفجيرات إرهابية في عدة مدن إلى محاولة الإنقلاب الفاشلة، وانعكس ذلك بشكل واضح على أعداد السياح في تركيا الذي شهد تراجعاً بعد سنوات من التزايد المطرد منذ العام 2007 بحسب الأرقام المنشورة من قبل وزارة السياحة والثقافة التركية.

ففي عام 2007 بلغ عدد السياح الزائرين لتركيا 23.3 مليون سائح، وبلغ الرقم ذروته في عام 2014 حيث وصل عدد السياح إلى 36.8 مليون سائح، وفي العام الذي يليه كان الرقم أقل من سابقه حيث بلغ عدد السياح 36.2 مليون سائح.

أما الانخفاض الكبير في عدد السياح القادمين لتركيا فقد شهده العام 2016 كما ذكرنا آنفاً حيث بلغ عدد السياح فيه 25.3 مليون بانخفاض بنحو 11 مليون سائحاً عن عام 2015.

وفي حين لا يزال السياح الأوربيون -وبشكلٍ خاص البريطانيون والألمان- مترددين في زيارة تركيا، إلا أن أعداد السياح قد تزايدت بنسبة 16.3% في الفترة مابين كانون الأول/يناير إلى أيار/مايو من العام 2017 مقارنةً بنفس الفترة من العام 2016، وقد قام السياح الروس بتعويض النقص الحاصل في أعداد السياح من بلدان أخرى حيث بلغ عدد السياح الروس القادمين لتركيا 928000 ألف سائحاً وذلك منذ بداية عام 2017 إلى شهر أيار/مايو.

وبذلك حلَّت روسيا محل ألمانيا وأصبحت المصدر الأكبر للسياح في تركيا.


وفي الشكل المرفق يتبين أعداد السياح الزائرين لتركيا منذ العام 2007 إلى العام 2016، وفي القسم الثاني من الشكل يتبين أعداد السياح ربع السنوية منذ العام 2014 إلى الربع الأول من العام 2017 وذلك بحسب أرقام وزارة السياحة التركية.

مصدر الشكل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s