ما الذي تغير في شركة أبل منذ إطلاق الأيفون

عندما ظهر الأيفون لأول مرة في عام 2007 كان هنالك الكثير من المُشكِّكين، فقد أثيرت تساؤلات من قبيل هل الناس فعلاً مستعدون لدفع كل هذه الدولارات لقاءً هاتف محمول ؟! هل ستعمل شاشة اللمس بشكل جيد ؟! وهل سيكون الناس قادرين على التأقلم مع هاتف بدون أزرار ؟!

ولكن وبعد عشر سنوات على إطلاقه أصبحت الأزرار شيئاً من الماضي، والهواتف الذكية باتت جزءاً جوهرياً في حياة الكثير من الناس، وأصبحت شركة أبل الشركة الأكثر ربحيةً في العالم! وتوضح الصورة المرفقة كيف تغيرت شركة أبل منذ إطلاق الأيفون إلى يومنا هذا:

فقد تضاعفت الإيرادات 11مرة

والاحتياطي النقدي تضاعف 24 مرة

والقيمة السوقية للشركة تضاعفت 9 مرات

وصافي الدخل تضاعف 23 مرة.

أرقام مذهلة أليس كذلك ؟!!

ما الذي تغير في شركة أبل منذ إطلاق الأيفون

ما هي أهمية الأيفون بالنسبة لشركة آبل ؟

بالطبع فإن شركة آبل الغنية عن التعريف تبيع العديد من المنتجات، وقد تأسست الشركة قبل أكثر من ثلاثين عاماً من طرح أول جهاز آيفون، كان ذلك عام 1976 وتمَّ طرح أول آيفون في عام 2007، إلا أن هذا المنتج كان له بصمة خاصة في شركة آبل، فبعد خمس سنوات فقط من طرحه أي في عام 2011 باتت نصف إيرادات شركة آبل تأتي من الأيفون!

وفي عام 2015 بلغت النسبة ذروتها حيث كانت حوالي 70% من إيرادات الشركة تأتي من هذا المنتج، ولكن الأرقام بدأت بالتراجع مؤخراً ففي عام 2017 وبعد عشر سنوات من طرح أول أيفون تراجعت النسبة إلى 55%..

وقد أصبحت شركة أبل الشركة الأكثر ربحيةً في العالم بعد عشر سنوات من طرح الأيفون.

حصة الأيفون من إيرادات أبل


مصدر 1

مصدر 2

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s